ينعاد عليك ذكرى الهابي ثانكس جيفنغ، يا مان

‫احتفلت طائفة المتوحدين الهيبستريين الأرثودكس الكريمة بعيد ذكرى الهابي ثانكس جيفنغ الطوباوي الكريم عليه السلام. وقد عمت البهجة أوساط الطائفة الكريمة وسط جو من مداعبة اللحى والإطراء المتبادل على تسريحات الشعر وكميات الجل الخرافية التي استعملت لتصميم وتصفيف التسريحات.

ويأتي العيد هذه السنة وسط جو من “الزهق” من الأعياد المئتين المحتفل بها على مدار السنة، من عيد السانت ريتا، مروراً برأس السنة الهجرية، إلى عيد الأضحى المبارك. وأكد رئيس طائفة المتوحدين الهيبستريين الأرثودكس أن العيد، وخلافاً للتصور العام، ليس حكراً على الطائفة، لكنه من المفيد أن يكون المحتفلين بالعيد من ذوي الحاصلين على تأشيرة “مالتيبل انتري” إلى الولايات المتحدة الاميركية لا تقل صلاحيتها عن الخمس سنوات ويكون حاملها سوبر كول. كما من المستحب أن يكون مكان الإحتفال معمل خياطة قديم أو قن دجاج أو حتى خزان مياه غير قابل للإستعمال على أسطح أحد ابنية العاصمة، ويكون قد حوله أحد أعضاء الطائفة إلى شقة سكنية عبر وضع مكنة فليبر في وسطها تستخدم لغايتين مزدوجتين: مكتب للكتابة بقلم حبر الستيلو على ورق ألكانسون خلال النهار (لأنه فنان، طبعاً) وتتحول لفراش للنوم خلال الليل. كما وأن وجود براد من ستينات القرن الماضي في الغرفة، عليه رسومات سوريالية تحاكي حقوق المرأة المهدورة سيزيد حتماً من رونق الشقة.

وعلى صعيد آخر، ناشد وزير الهبل الإجتماعي الدكتور ملمع سبادريني المغتربين الراغبين بزيارة لبنان لقضاء عيدي الميلاد ورأس السنة بالإنتظار لبضعة اسابيع قبل تأكيد حجوزاتهم، إذ إجتاح الذباب الأزرق العاصمة وضواحيها، وهو على وشك إعلان بيان رقم واحد في أي لحظة، تمهيداً لإنتخاب رئيس جمهورية من طائفة الذباب الأزرق النيو-خرائية الكريمة. فطائفة الذباب الأزرق أصبحت الآن أكبر طائفة على الإطلاق. وبناءً عليه، ستعمل لوضع قانون إنتخابي جديد يضمن حقوق الذباب ويفتح باب المساواة حيث الجميع يأكل الخرى دونتمييز أو إستثناء.

Comments are closed.

Facebook Comments