مبروك الأخضر

 

تتقدم أسرة وكالة الأنباء الرسمية من الشعب الشقيق في جمهورية البرازق العربية بأحر التهاني بمناسبة تعيين الأستاذ الأخضر الإبراهيمي خلفاً للسيد كوفي انان كمبعوث أمامي وعربي للمساهمة في حل الأزمة التي يتخبط بها وطن البرازق الأبي.

وبما اننا هنا في جمهورية الحمص اختبرنا السيد الإبراهيمي وخططه وحلوله لإعادة السلم الأهلي والوئام بين الأفرقاء، فسيكون من السهل علينا توقع كيف ستنتهي ازمتكم، وهي على الشكل التالي:

أولاً: سيتم دعوة المتحاربين لحضور مؤتمر سلام والجلوس على طاولة واحدة في دولة مجاورة أو خليجية من الذين لا يتمنون إلا الخير لكم، وذلك لمناقشة الأزمة والتوصل لحل يرضي الدول الراعية للمؤتمر ويؤمن سيطرتها على بلادكم للسنوات الثلاثين القادمة، أو إلى أن تتغير موازين القوى في المنطقة، أو لينبت الحشيش.

ثانياً: سيتم معالجة الرافضين لحضور المؤتمر إما “بهدايا” سخية من الدول الراعية، أو بإصابتهم بحوادث مؤسفة عادة ما تتعلق بأعطال مفاجئة بفرامل السيارات التي تقل هذه الشخصيات، يعني بكون “شنص” عاطل.

ثالثاً: سينتهي المؤتمر بموافقة المجتمعين على إقصاء احد الطوائف عن السلطة وتحجيم البعض وتعويم البعض الآخر لخلق عدم توازن في بنية الدولة والمجتمع ولإبقاء الحاجة مستمرة للدول الراعية لتلعب دور الإطفائي، وكل ذلك تحت حجة السلم الأهلي والحفاظ على العيش المشترك الذي سيتبين لكم بعد فترة أن تسميته “بالتخلف المشترك” أنسب بكثير.

رابعاً: سيتم تنصيب كل ابطال الحرب من النظام الحالي ومن الثوار “كمرجعيات سياسية” و “رجال دولة” لا غبار على “وطنيتها” وسيتم تسليمهم مناصب رفيعة ليحكموا من خلالها البلد وليورثوا كراسيهم لأنجالهم لأن مسيرات “تاريخية” كهذه من الضروري أن يكملها أحد الأبناء حتى ولو كان مسطول لا يستطيع التفريق بين الديك والحمار.

خامساً: إن فيض “المحبة والتآخي” الذي سيلي هذا المؤتمر قد يستدعي لوجود جيش إحدى الدول “الصديقة” للمساعدة بإحتواء البهجة، ولكن الوجود سيكون، كما يقول المثل الشعبي الشهير، “ضروري، شرعي ومؤقت”.

سادساً: ستصبحون خبراء بتقديم طلبات الهجرة إلى دول العالم المتحضر والوقوف أمام السفارات سيصبح من تراثكم الوطني.

أهلاً وسهلاً بكم إلى أوطان “مسيرة السلم الأهلي” الأبدية، حيث “العيش المشترك” لا يعكر صفاؤه سوى “الشح” في تمويل الأفرقاء المولجين الحفاظ عليه. ألف مبروك يا حبيبتشي!

 

Website Comments

  1. Zounazar

    مش معقول … العنوان غلط
    لازم يكون مبروك ناي——–ك الاخضر واليابس
    ودمتم بعون الاخضر

  2. رشيد

    رائعة حمص….
    هيدا آخر شي أخضر ممكن شعب جمهورية البرازق يشوفو….
    شينو لي حيبقو حيرقو دين الأخضر واليابس…..
    سو بليز متعو نظركن بشوفتو….
    نصيحة من لبنان الأخضر….

Facebook Comments