مش غريب؟

الاعتراف الأميركي بكشف جواسيس ال-“سي آي إيه” وقرار استدعاء السفيرة الأميركية من قبل الحكومة “للإستفسار” عن الموضوع بات حديث الساعة. وعقدت معظم الكتل النيابية موتمرات صحافية، أبدت خلالها “استغراباً شديداً” حول ما نشر عن الموضوع في الإعلام وطالبت بتحقيقات فورية.

بناءً عليه، “تستغرب” أسرة وكالة الأنباء الرسمية “إستغراب” الكتل النيابية لوجود خلايا تجسس في البلد. واستغرابهم هذا يوازي إستغراب الأشخاص الذين يصدمون عندما يكتشفون أن “بابا نويل” غير موجود وانه من نسج الخيال! يعني عن جد، إنو ما كان حدا معو خبر؟ ما حدا كان حاسس بشي؟ ألم يلاحظ أحد الجواسيس التي تسرح وتمرح ليلاً نهاراً في البلد ومن كل الملل والجنسيات؟ الشيء الوحيد “الغريب” في الموضوع أننا ما زلنا في مرحلة “الإستفسار” من السفيرة. فإذا كنتم فعلاً جادين حول هذا الموضوع، فعليكم إستدعاء حوالي ٣٠ سفيراً، ونصف النواب على الأقل “للأستفسار” حول الموضوع ومواضيع أخرى قد تسبب تقيؤ مزمن ودائم للمواطنين.

فرجاءً كفاكم “إستغراب”، لأنه مش غريب إلا الشيطان. اوكي خالو؟

Website Comments

  1. حمص بي طحيني

    الله يسترنا من شبكة التجسس السيرلانكية والبنغلادشية والاثيوبية وجميع الجنسيات العاملة في الخدمة المنزلية…
    لأن المشكلة ساعتها مين بدوا يستغرب…

Facebook Comments