جمهوية الحمص تترأس مجلس الأمن

تستعد جمهورية الحمص لترؤس الدورة العادية لمجلس الامن الدولي لشهر سبتمبر المقبل ابتداء من منتصف الاسبوع المقبل باعتبارها ممثلة للمجموعة العربية. ويعتزم الوفد الدبلوماسي طرح ملفات مهمة على المجلس في مقدمها طلب بإعتراف أممي بالرقم القياسي العالمي لأكبر صحن حمص الذي حققه الشيف همزي ومقاومته المطبخية الباسلة.

وقال مصدر ديبلوماسي في تصريح لوكالة الانباء الرسمية ان وفد جمهورية الحمص سيعمم على أعضاء مجلس الأمن الثقافة الديمقراطية العريقة التي يطبقها في مجلس النواب في بلده الأم، ومنها:

◄ الجعير أثناء إبداء الرأي والنطق بكلمات نابية عند التوجه لأحد أعضاء مجلس الأمن بالكلام، بدل مناداته بالأسم.

◄ إستخدام كليشهات مثل “التعايش” و “الوطن الرسالة” و “الوحدة الوطنية” لتغطية عبارات “تشرشر” منها العنصرية الطائفية.

◄ مغادرة قاعة الإجتماعات لنسف النصاب من أصله إذا تبين أن المقررات ليست لصالح الوفد.

◄ التبهور أمام كاميرات التليفزيون بأكل كميات مهولة من الهواء وعبر إلقاء خطابات استعراضية فارغة من أي محتوى أو مضمون.

◄ الخروج للباحة الخارجية للتدخين وشرب القهوة والثرثرة على الوفود الأخرى بينما يتم مناقشة مواضيع مصيرية في الداخل قد تغير خريطة المنطقة عن بكرة أبيها.

◄ النوم على الملفات الحساسة والقضايا الساخنة طيلة فترة ترؤس الوفد للدورة، على أن يتم ملامة رئاسات الدورات مستقبلياً لعدم معالجتها تلك الملفات بالذات.

◄ وصول صوت شخير الوفد للركب أثناء جلسات المناقشات العامة.

Website Comments

Facebook Comments