سجن رومية صديق للبيئة

وافقت كلية الهندسة الكهربائية في جامعة “القديس بن أبي طالب” بالتعاون مع منظمة “غرين بيس” البيئية، على تمويل مشروع تركيب كراسي إعدام كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية في سجن رومية. ويأتي المشروع الخطة الجديدة التي بدأت تنفيذها أجهزة الدولة لحل مشاكل الإكتظاظ في السجن بعد موجة الإحتجاجات التي عصفت بالسجن الشهر الماضي.

ويقضي المشروع بإستعمال سقف مباني السجن لوضع اللوائح التي تلتقط الطاقة الشمسية لتحولها إلى طاقة كهربائية. أما الكمية المطلوبة لتنفيذ عملية إعدام واحدة، فهي حوالي ٤٨٠,٠٠٠ ميغا واط، مما قد يستدعي المحكوم للجلوس على الكرسي لحوالي الشهرين لتتجمع كمية من الطاقة كافية لإعدامه، أو في أفضل الأحوال قد يموت “فقع” من الضجر.

وفي تعليق أولي من عميد السجناء في رومية “الحاج فريال”، أكد حرص المساجين عامة، والمحكومين بالإعدام خاصة على البيئة. واكد أن المحكومين بدأوا يتعلمون طقوس صلوات قديمة، للطلب من الآلهة بإنزال المطر الغزير بإستمرار، وحجب الشمس إلى أجل غير مسمى.

في السياق نفسه، قررت إدارة السجن الإستجابة لطلب مزمن من قبل السجناء، يقضي بإستبدال الصابون الصلب بصابون سائل وذلك لأسباب غنية عن الذكر.

Website Comments

  1. Nsibai

    الأعدام والعذاب يكون اقسى وأقوى
    عندما يشاهد برامج التوك شو
    السياسيةاللبنانية على التلفزيونات المحلية

Facebook Comments