حادثة إختفاء السياح الاستونيين

خبر عاجل: الخارجية الاستونية تسعى جاهدة من أجل إيجاد سبعة سياح استونيين خرجوا في جولة على الدراجات الهوائية أول من أمس الأربعاء حيث اختفوا في منطقة البقاع شرقي البلاد.

وإستدعت مديرية المخابرات على وجه السرعة “الساحر ميكي” للتحقيق في مسألة إختفاء السياح الاستونيين السبع، بعدما وصلت معلومات تؤكد أن الساحر الشهير كان يحيي حفلة للأطفال في المنطقة تزامناً مع إختفاء السياح، حيث كان يحاول خلالها إخفاء عدد من الأرانب الأليفة. وما عزز الإعتقاد بأن للساحر علاقة بحادثة السياح، موضوع إختفاء ١١ مليار دولار من الخزينة العام الماضي حيث اتجهت عندها أصابع الإتهام إلى “ميكي”.

وصرح محامي الساحر أن لا علاقة لموكله بموضوع الإختفاء لا من قريب ولا من بعيد. ودعا المحامي وسائل الإعلام لتوخي الدقة قبل نشر معلوماتها، كما ودعا الجميع للكف عن إتهام موكله وللبحث عن السياح في جماهيرية “الرجل المعتوه الذي يحمل مظلة” كلما طل على شاشة التلفزيون ليلعثم كلاماً غير مفهوم.

Website Comments

  1. ولد الدايخ عا أرضو

    يبدو أن الجيش بدأ بتمثيل الأفلام على شاكلة رامبو، حيث قامت الطائرات العامودية (حلوة هاي) بمسح شامل لمنطقة في البقاع الغربي يوم السبت (والخطف كان يوم الأربعاء بالمناسبة) وأقام الجيش حواجز رهيبة فتش فيها صناديق السيارات (مش كل السيارات على فكرة) بحثاً عن الأستونيين السبعة. سبعة. يا حبيبي. بدن تران (قطار) أو بوسطة 24 راكب (إذا أخذنا بعين الإعتبار الخاطفين والسائقين والآمرين والمخططين). وعلى فكرة 2 فان، مرسيدس قديمة، بلا نمر.
    ????????????????????????
    ???????Rings a Bell?????
    ????????????????????????

Facebook Comments