ممنوع القواس!

وصلنا من قيادة الجيش البلاغ التالي:

“تعلن قيادة الجيش – مديرية التوجيع أنه تم تجميد مفعول تراخيص حمل الاسلحة على الاراضي كافة إبتداءً من اليوم، على أن يعود المواطنين إلى إطلاق النار في ٦ كانون الثاني ٢٠١١، وذلك عند الإبتهاج في الأعراس والحزن في المأتم، وعند صدور نتائج إمتحانات البكالوريا أو عند إختلاف جارين على موقف سيارة، أو عندما يستيقظ أحد المساطيل من النوم “منكوت” ومفقوس.

وتدعو قيادة الجيش المواطنين الى عدم اطلاق النار ابتهاجا بمناسبة حلول الاعياد المجيدة، وذلك حرصاً على السلامة العامة وانفاذاً للقوانين المرعية الاجراء. وتود قيادة الجيش الإشارة إلى أن الإسلحة المضادة للمدرعات تعتبر أسلحة فردية وهي مشمولة بالقرار أعلاه. وتذكر القيادة بان اي مخالفة في هذا الشأن سوف تعرض مرتكبيها للضرب المبرح بشجرة العيد وللتكبيل بأشرطة الأضواء الملونة حتى عيد الغطاس. وقد أعذر من أنذر.

يبطل مفعول هذا القرار في حال اندلعت حرب أهلية قبل عيد الغطاس.

يبلغ القرار حيث تدعو الحاجة ويعمل به فور صدوره.”

إنتهى البلاغ.

Website Comments

  1. بشارة

    لأرجو من حضرتكم تزويدي بالمعلومات التالية:
    1- هل مسموح تجول العملاء أثناء الأعياد؟
    2- أنا ستايلي بدلة سوداء مع عوينات للشمس حتى بنص الليل، والرشيش الأخمس جزء من كوستومي (costume) شو بعمل بهال الحالة بضهر مبهدل؟
    3- إذا كنت سهران بشي نايت و ضوّت السعة 12:00 و بدنا نعيد بعض، شو الضمان إنو عالعتمة ما عيّد شي واحد من غير طايفة؟ أو عالسكرة جيبوا(ها)(ت)يسهر معي بالمجموعة؟
    أرجو من بروس ويليس (Die hard 12-July-2005) التوضيح.

Facebook Comments