الرأس الكبير بدنا نكسرو!

بمناسبة إقتراب موسم الإصطياف وشام الهواء، اصدرت لجنة إدارة مجرى نهر الليطاني وبحيرة القرعون قراراً بمنع المواطنين، وخاصةً مقيمي حفلات “البيك نيك”، من تصقيع رؤوس البطيخ في مجرى النهر وتحت أي ذريعة كانت. وتحذر المواطنين من مغبة مخالفة القرار تحت طائلة الملاحقة القضائية.

وجاء قرار اللجنة بعدما تبين لها أن رؤوس البطيخ التي تفلت من اصحابها، تطفو نحو السد وتسد “حسنات” المجاري مما يؤثر على عمل ما تبقى من المحركات الهيدرو-مغناطيسية الموجودة في السد والتي تغذي المناطق المجاورة ب التيار الكهربائي.

وطالبت اللجنة رجال الدين مساعدتها في تنفيذ القرار عبر إعلانه جهاراً في دور العبادة وعبر إصدار فتاوى تحرم تصقيع البطيخ في مجرى النهر. وستسير قوى الأمن دوريات راجلة لمراقبة المواطنين والتأكد من حسن تنفيذ القرار، كما ستعامل وبقسوة شديدة كل من تسول نفسه الإستهزاء بالقرار المتخذ، وستخضع المخالفين لعقوبة أكل قشر البطيخ والبذر الأسود فقط لا غير وذلك حتى إنتهاء موسم الإصطياف.

Website Comments

  1. سما

    أفادت معلومات أمنية خاصة جداً أنّ عدداً من شاحنات النقل التابعة لشركة “معلم دحروج” شوهدت تفرّغ حمولتها من البطيخ الكاسد اللبناني في مجرى النهر المذكور كما جرت العادة في كلّ عام “لإغراق” السوق اللبناني. ثم ما لبث أن صدر بيان توضيحي من مديرية “الفبركات والديركسيون” في شركة “Security Minus”، رفضت فيه التعليق على المعلومات، معربةً في الوقت عينه من اشمئزازها من تسريب الصحفيين لChat دار بينهم وبين “الريّس”، وأنهوا البيان بعبارة: “إنّ الريّس أخرف مما تتوقعون”.
    كما وطلب الوزير “الكينا” من قوات “الفيل المتحدة” تسيير المزيد من الرحلات الجويّة لمنع تهريب البطيخ عبر الحدود. ثم طلب رسميّاً من بقايا الفلول المخابراتية المساعدة لمعرفة من خلف مؤامرة سدّ المجاري. كما واعتبر تصريح الوزير السابق “حب عذري” بمثابة إخبار إلى النيابة العامة، داعياً كلّ من لديه معلومات لإفراغها في دلو المسح…

Facebook Comments