مركز الأرصاد الجيولوجية يحدد موقع شفير الهاوية

صرح الناطق الرسمي لمركز الأرصاد الجيولوجية أنه تم تحديد موقع شفير الهاوية نهائيا وعلى نحو حاسم. يأتي هذا الإكتشاف بعدما قام المركز بأبحاث دقيقة استغرقت ثلاثون عاماً، ليضع حداً للتكهنات التي كانت سارية بين المواطنين، رجال الدين والسياسيين على حدٍ سواء.

فبينما كان الإعتقاد سارٍ أن الشفير يقع على الخط الفاصل بين بيروت الشرقية والغربية أثناء حرب الآخرين على أرض الوطن، اثبتت الدراسات أنه يقع في بلدة شننعير الواقعة في قضاء كسروان، بعد مفرق جسر جونيه الرئيسي، دغري فوق “البيتزا هات”.

وفي سؤال عن ما بعد إكتشاف شننعير، قال الناطق الرسمي للمركز أن بعض الأخصائيين بدأوا مهمة جديدة، تقضي بإكتشاف “المفترق الخطر” الذي يبدو أن جمهورية الحمص قد توقفت عنده منذ عام ١٩٧٥. والفريق يعتمد على التعاون الوثيق مع رجال الدين، الذين يبدو أنهم يعرفون الكثير الكثير عن هذا المفترق الشهير الذين يستذكرونه في كل عظة أحد أو خطبة جمعة.

Website Comments

Facebook Comments