لا للمخدرات

اقامت جمعية “شبيبة ضد المخدرات” ليلة أمس حفلاً بمشاركة وزارة الشؤون الإجتماعية وبرعاية “جوني ووكر” وسجائر “مارلبورو” في مجمع “الأكوا مافينا” البحري. واقيمت الحفلة بمناسبة تخرج عدد من المدمنين السابقين من مركز “أم النور” الذي يعنى برعاية المدمنين ومساعدتهم على التخلص من هذه الآفة اللعينة وإعادة دمجهم في المجتمع لإستعادة حياتهم الطبيعية انشاالله.

إستهل الحفل “بتنشيز” النشيد الوطني بأجزائه الثلاثة وألقى رئيس الجمعية بالمناسبة كلمة رحب فيها بالحضور وهنأ فيها المتخرجين من مركز “أم النور”. وخطب بهم لمدة خمس ساعات ونصف وباللغة النحوية (مع تحريك كل كلمات الخطاب). وتحدث عن مضار المخدرات وتأثيرها على الحياة الإجتماعية والصحية بالتفصيل الممل. فبدأ المتخرجين بمعاقرة ألكحول والتدخين المتواصل وضرب “الإبر” بعد حوالي نصف ساعة من بدء الخطاب.

وبعد إنتهاء الخطاب المشوق جداً، أفرغ المتخرجين ما تبقى من قناني “الجوني ووكر” في حوض السباحة وحملوا رئيس الجمعية ورموه فيها وسط الزغاريد وهتافات “مبروك”، وعقبال الشهادات العليا

Comments are closed.

Facebook Comments