القضاء والقدر

هرعت سيارات الإسعاف والدفاع المدني إلى قصر العدل فجر اليوم بعدما وقع إنفجار مدوي جرح على أثره قاض وسبع حجاب وخمسة مرتشين وأربع سمكات فريدن.

وفي تفاصيل الحادث المروع، أن القاضي بهزات ناكوزي كان يتولى الحكم في قضية رفعها صيادوا الأسماك ضد الدولة للسماح لهم بالصيد في البحر بواسطة الديناميت. وفور اصداره الحكم لصالح الصيادين، بادر القاضي إلى ضرب مطرقته على مكتبه ليصبح الحكم سارياً، ولا أحداً يعلم ماذا حصل بعد ذلك.

وبحسب التحقيقات الأولية، يبدو أن القاضي ناكوزي ضرب المطرقة على أصابع الديناميت التي كانت موجودة في المحكمة بصفة شاهد، بدل أن يضربها على المكتب، فدوى الإنفجار وطبش ميزان العدل على رأس ناكوزي والحجاب السبع. وكان القاضي ليفقد صوابه لولا التحرك العفوي والسريع للصيادين الذين لم ينتظروا المسعفين، وبادروا لنقله فوق الأكتاف بل”فلوكة” التي وصلوا بها إلى المحكمة في الصباح الباكر.

Comments are closed.

Facebook Comments